الرئيسية / service / عملية شفط الدهون والتخسيس بالليزر
عملية شفط الدهون والتخسيس بالليزر

عملية شفط الدهون والتخسيس بالليزر

عملية شفط الدهون بالليزر من أهم الطرق التي يمكن من خلالها الحصول على القوام الممشوق، وهي الطريقة الأسرع على الإطلاق، والأكثر فعالية للتخلص من السمنة الموضعية.

حيث يعاني بعض الأشخاص من السمنة الموضعية وتعني تراكم الدهون في مناطق معينة من الجسم دون عن غيرها، فتظهر تلك المناطق أكبر من غيرها، وهو الأمر الذي يجعل القوام يبدو غير متناسق.

ويلجأ الأشخاص الذين يعانون من السمنة الموضعية للعديد من الطرق للتخلص من تلك الأجزاء الممتلئة منها اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، ولكن هذه الطرق تستغرق الكثير من الوقت، وقد لا تجدي نفعاً مع بعض الحالات، لذلك يتم اللجوء لعمليات شفط الدهون من البطن والجسم ككل.

شفط الدهون بالليزر

عملية شفط الدهون أصبحت آمنة تماماً بعد استخدام الليزر، حيث لا ينتج عنها أي مخاطر أو مضاعفات، ويستخدم الليزر في عملية شفط الدهون لتفتيت الدهون الصلبة تحت الجلد، وتحويلها إلى سائل حتى يمكن شفطها بسهولة.
كما أن الليزر يلعب دوراً هاماً في شد الجسم والتخلص من الترهلات، حيث أن الليزر له طاقة حرارية مرتفعة جداً تعمل على تحفيز خلايا الجسم على إفراز الكولاجين المسئول عن شد الجلد، مما يؤدي إلى التخلص تماماً من الترهلات.

عملية-شفط-الدهون-بالليزر

خطوات عملية شفط الدهون بالليزر

  • عملية شفط الدهون بالليزر لا تتضمن أي شق جراحي، لذلك يمكن إجراء العملية من خلال تخدير موضعي.
  • يقوم الطبيب بتحديد المواضع التي سيتم شفط الدهون منها، وتخطيطها بالقلم، ثم يقوم بفتح شقوق صغيرة جداً في تلك المواضع طولها حوالي 3 مم، ويتم توجيه جهاز الليزر من خلال تلك الشقوق الصغيرة لمدة تتراوح بين 30-45 دقيقة، لتخترق أشعته الجلد، وتقوم بإذابة الدهون الصلبة المتراكمة أسفل الجلد، وتحويلها إلى سائل.
  • يقوم الطبيب بإدخال أنابيب رفيعة من خلال تلك الشقوق الصغيرة، وهذه الأنابيب موصلة بمضخة جهاز شفط الدهون لتخزين الدهون التي يتم شفطها.
  • يقوم الطبيب بإغلاق الشقوق الصغيرة تجميلياً وليس باستخدام الغرز، وبالتالي لا يتخلف عن هذه الشقوق أي ندبات.

مزايا استخدام الليزر في عمليات شفط الدهون

لليزر العديد من المزايا التي تجعل الأطباء يفضلون استخدام في عمليات شفط الدهون ومنها:

  1. الليزر يتمتع بمستوى عال من الأمان، ولا يتسبب في حدوث أي مخاطر أو مضاعفات.
  2. لا يتسبب في حدوث التهابات أو تورم في المناطق التي يتم شفط الدهون منها.
  3. يقوم الليزر باستئصال الخلايا الدهنية نفسها، وليس إذابة الدهون فقط، مما يمنع إعادة تراكم الدهون مرة ثانية في المناطق التي تم شفط الدهون منها.
  4. يمكن باستخدام الليزر التخلص من حوالي 80% من الدهون المتراكمة في المنطقة التي تم إجراء العملية بها.
  5. لا يستغرق إجراء عملية شفط الدهون بالليزر ساعة واحدة فقط، ولا يحتاج المريض للبقاء في المستشفى بعد إجراء العملية، حيث يغادر المريض للمنزل بعد إجراء العملية مباشرة، ولا ينتج عن العملية أي مضاعفات، فقط كدمات بسيطة تحت الجلد سرعان ما تزول.
  6. لا يحتاج المريض لفترة نقاهة طويلة بعد العملية، بل يمكن أن يعود لممارسة حياته الطبيعية بعد أيام قليلة من إجراء العملية.
  7. تظهر نتائج العملية فوراً بعد إجرائها، وتتميز هذه النتائج بأنها دائمة، نتيجة استئصال الليزر للخلايا الدهنية، على عكس عملية شفط الدهون التقليدية، والتي يمكن بعد إجرائها أن تتراكم الدهون مرة أخرى في المناطق التي تم شفط الدهون منها، وخاصة إذا لم يتبع المريض نظام غذائي صحي، ويقم بممارسة الرياضة.

أقرأ أيضاً حول جراحة التجميل في مصر ومدى التطور الذي حدث بها.

عن dr-khaled