الرئيسية / service / عملية تصغير الثدي للنساء
عملية تصغير الثدي للنساء

عمليات تصغير الثدي للنساء

تعاني بعض السيدات من كبر حجم الثدي، وهو الأمر الذي يؤثر بشكل كبير عليهن من الناحية النفسية، لأن الثدي الكبير يؤدي إلى تشوه شكل قوام بالجسم، بالإضافة إلى أنه قد يسبب لهن متاعب جسدية تتمثل في آلام في الظهر.

لذلك تلجأ الكثير من السيدات اللاتي يعانين من كبر حجم الثدي لمختلف الطرق للتخلص منه ومنها ممارسة الرياضة أو التدليك والمساج أو الوصفات الطبيعية، ومنهم من يلجأ للملابس الواسعة، وارتداء أنواع معينة من حمالات الصدر لإخفائه، ولكن تبقى العمليات الجراحية هي أسرع الطرق والأكثر فاعلية في التخلص من الثدي الكبير.

عمليات تصغير الثدي

تصغير الثدي بالشق الجراحي

تهدف عملية تصغير الثدي للنساء إلى استئصال جزء من الثدي لتصغير حجمه، وهذه العملية تحتاج لتخدير المريضة تخدير كلي.

ويتم خلال العملية عمل شق جراحي أسفل الثدي، واستئصال جزء من الثدي، وقص الجلد والأنسجة الزائدة في الثدي، ونقل الحلمة إلى موضع مناسب، وغالباً ما يكون في منتصف الثدي تماماً، ثم شد الثدي إلى أعلى لمنع ترهله.

وهذه العملية يستغرق إجراؤها حوالي 6 ساعات، ولا تحتاج لمريضة للبقاء في المستشفى بعد إجرائها وتغادر في نفس اليوم، وتحتاج العملية لفترة نقاهة في المنزل حوالي أسبوعين، ويتم وضع ضمادات حول الثدي، وبعد إزالتها يجب على المريض أن ترتدي حمالات صدر طبية، مع وضع كريمات ودهان على الثدي باستمرار لمنع جفافه.

نتائج العملية:
تبدأ نتائج العملية في الظهور بعد إزالة الضمادات من حول الثدي، وقد تتغير تلك النتائج بعد الحمل أو الولادة، أو التعرض للزيادة في الوزن.

عملية-تصغير-الثدي

مضاعفات وأضرار عملية تصغير الثدي

  • ينتج عن العملية ندوب في الثدي نتيجة للشق الجراحي، وهذه الندوب تزول بعد مرور عدة أشهر، وإهمال نظافة هذه الندوب يمكن أن يؤدي إلى حدوث التهابات، واستمرار هذه الندوب لفترة طويلة.
  • الشعور بالآلام في منطقة الثدي، ويتم التغلب عليها بالمسكنات.

تصغير الثدي بشفط الدهون

عملية شفط الدهون من أكثر عمليات تصغير الثدي أماناً، وتناسب الحالات التي ترغب في تصغير جزء صغير من الثدي، والثدي الذي تتراكم به كمية كبيرة من الدهون.

ويتم خلال العملية عمل شقوق صغيرة جداً في الثدي لا يتجاوز طوال الواحد منها 5 مم، ومن خلال هذه الشقوق يتم إدخال سوائل أو تسليط جهاز الليزر لتفتيت الدهون الموجودة في الثدي، وتحويلها إلى سائل، ثم يتم شفطها من خلال أنابيب رفيعة يتم إدخالها عبر هذه الشقوق ومتصلة بمضخة جهاز شفط الدهون لتخزين تلك الدهون التي تم شفطها.

وتتميز عملية شفط الدهون لتصغير الثدي بأنها يتم إجراؤها بتخدير موضعي، ولا تسبب أي ندبات على الثدي، فقط شقوق صغيرة جداً، يقوم الأطباء باختيار أماكنها بعناية بحيث تكون في مواضع غير مرئية ولا يمكن ملاحظتها، وسرعان ما تزول آثار هذه الشقوق، بالإضافة إلى أنها لا تحتاج فترة نقاهة طويلة، ويمكن للمريضة أن تعود سريعاً لممارسة حياتها بشكل طبيعي بعد إجرائها.

بعد العملية يتم وضع ضمادات ضاغطة على منطقة الصدر لتخفيف الالتهابات والتورم الذي ينتج عن العملية، وتبدأ نتائج العملية في الظهور بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وتظهر النتائج النهائية خلال فترة تتراوح بين 3- 6 أشهر.

عملية شفط الدهون يمكن من خلالها تصغير الثدي، ولكن لا يمكن شد الثدي المترهل خلالها ورفعه إلى أعلى، فبعد إجرائها يبدو حجم الثدي صغيراً، ولكنه يظل مترهلاً إلى الأسفل، لذلك فهى لا تصلح للحالات التي تعاني من الثدي المترهل، أو الحالات التي تحتاج إلى استئصال كميات من الجلد الزائد في الثدي.

تعرفوا أيضاً على كيفية تكبير الثدي بالوصفات الطبيعية والعمليات الجراحية.

عن dr-khaled