علاج الشفة الارنبية

الشفة الارنبية هي عبارة عن تشوّهات في منطقة الشفة بسبب العديد من العوامل منها وجود انفصال بين جانبي الشفة العلوية
ووجود فجوة صغيرة في أنسجة الجلد بينهما، وتؤثر هذه التشوّهات على الشكل العام للوجه ،
مما يسبب الحرج لدى الكثير ممن يصابون بها، هذا إلى جانب المضاعفات الصحية عند الأطفال المصابين بهذا التشوّه

ما هي الأعراض  ؟

العديد من الأطفال يولدون بتشوّهات في منطقة الشفة 

حيث تظهر أعراض عديدة لهذه الظاهرة وهي:

  • وجود شق في أعلى الفم حيث يؤثر على جانب واحد للوجه أو كلا الجانبين.
  • يؤثر شق الشفة على اللثة العليا حتى أسفل الأنف.
  • الإصابة بشق آخر في سقف الفم غير ظاهر، وهذا لا يؤثر في مظهر الوجه العام.
  • تؤثر التشوّهات في عضلات الفك الرخوة الموجودة في الجانب الخلفي للفم
    مما يعمل على تغطية بطانة الفم في بعض الأحيان.
  • خروج بعض السوائل أو الطعام من الأنف.
  • ظهور مشاكل عديدة تؤثر على الكلام أو التحدث.
  • قد يتطوّر الأمر لمضاعفات شديدة في الأذن.

ما هي أسبابها ؟

نسبة لا بأس بها من الأطفال المولودين حول العالم يولدون بتشوّهات شفة الأرنب ،
حيث هناك العديد من العوامل لظهور هذه التشوّهات عند الأجنة خلال الأسابيع الأولى من الحمل،
ففي خلال هذه المرحلة تندمج الجمجمة من خلال صفائح العظام والأنسجة، لتتشكل بالشكل الطبيعي لها،
وفي حالة عدم حدوث الاندماج، يصاب الجنين بالتشوّهات ومن بينها شفة الارنب،
إلا أن هناك عوامل مؤثرة في تلك الحالة أثناء نمو الجنين

وهذه الأسباب والعوامل هي:

  • عوامل وراثية: وهي من العوامل الهامة حيث تزيد احتمالات الإصابة بالتشوّه في حالة وجود إصابات سابقة لدى الأم أو الأب
    أو لأحد المصابين بها من العائلة.
  • الإصابة ببعض الأمراض: قد تكون الأم مصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية
    التي قد تؤثر على الجنين مما يصيبه بالتشوّهات
  • عدم التغذية السليمة في شهور الحمل الأولى: من العوامل المؤثرة أيضاً بسبب نقص الفيتامينات والمعادن الرئيسية
    و النقص في نسبة الأحماض الرئيسية في هذه المرحلة الهامة من الحمل وعلى رأسها حمض الفوليك.
  • تناول الأم بعض أنواع الأدوية أثناء الحمل: من الضروري على الأم الحامل الحذر من تناول بعض أنواع الأدوية
    مثل أدوية الصرع والأدوية التي تحتوي على مادة الكورتيزون وأدوية علاج حب الشباب وأدوية القلب،
    لأن هذه الأدوية لها أعراض جانبية خطيرة على نمو عظام الجنين والإصابة بالتشوّهات.
  • إصابة الأم باضطرابات الغدد الصماء: من الأسباب الهامة لحدوث التشوّهات لدى الجنين ،
    هي حدوث اضطرابات وخلل في عمل الغدد الصماء لدى الأم أثناء الحمل.

أنواع الإصابة بتشوهات شفة الارنب

تشوّهات الشفة  لها عدة أنواع  مثل:

  • الشفة الارنبية الغير مكتملة من جانب واحد: وهي عبارة عن شق
    أو فجوة في الشفة من جانب واحد وفي الأغلب يكون صغيراً.
  • الشفة الارنبية المكتملة من جانب واحد: عبارة عن شق في الشفة
    ولكنه يمتد إلى سقف الفم من الجانب العلوي من ناحية واحدة فقط.
  • الشفة الارنبية الثنائية: وهي عبارة عن انفصال على جانبي الشفاه ويمتد في الغالب إلى الأنف
    وقد يصاحبها شق في سقف الفم في بعض الحالات وقد لا يصاحبها ذلك.

للتواصل مع دكتور حسين صابر

دكتوراة جراحة التجميل و الحروق و العيوب الخلقية للأطفال و جراحات اليد و جراحات الوجه و الفكين واستشارى جراحة التجميل والليزر

تقييمك للمقال
[Total: 1 Average: 5]

العلاج

إذا كان الطفل المولود مصاباً بتشوهات في الشفة ، على الأم التحرك فوّراً والبحث عن طبيب،
منعاً لحدوث مضاعفات خطيرة على صحة الطفل

حيث تتمثل هذه المضاعفات في:

  • الإصابة بالتهابات شديدة في الأذن قد تؤدي بعد ذلك فقدان في السمع بشكل كلي.
  • صعوبات كبيرة في بلع الطعام أو عدم الرضاعة بالشكل الطبيعي.
  • إذا استمرت قد يصاب الطفل بمشاكل كبيرة في التخاطب والتحدث،
    حيث لا تخرج مخارج الحروف بالشكل الصحيح مما يسبب الحرج وفقدان الثقة بالنفس.
  • مشاكل كبيرة في اللثة والفم والأسنان، وزيادة فرص الإصابة بتسوس الأسنان.

لذلك منعاً لهذه المضاعفات يجب الذهاب إلى الطبيب الذي يجري الكشف والفحص الدقيق على الشفة ومنطقة الفم بشكل عام،
وإجراء التحاليل اللازمة، ومن ثم عمل الإجراء العلاجي المناسب في حالة الطفل.

وتتمثل طرق العلاج  في :

الطرق العلاجية غير الجراحية

تتضمن هذه الطرق تخفيف أعراض تشوه الشفة  لدى الأطفال الرضع من خلال استخدام رضاعات تصمم خصيصاً
لمساعدة الأطفال على الرضاعة بالشكل الطبيعي في حالتهم،
حيث يصل اللبن إلى الحنجرة بشكل مباشر.

وهذه الطريقة العلاجية تتم بسبب عدم إمكانية إجراء عملية الشفة الارنبية خلال الشهور الثلاثة الأولى من عمر الطفل المصاب.
لكن بعد مرور هذه الشهور يمكن إجراء التدخل الجراحي بشكل آمن.

الطرق الجراحية

قد يعتمد علاج تشوه شفة الارنب  على التدخل الجراحي لإصلاح الشفة لتكون في وضعها الطبيعي،
وذلك بعد مرور فترة من ولادة الطفل لا تقل عن ثلاثة أشهر،
وتسمى عملية السقف المشقوق وهي تعتمد على التدخل الجراحي لإصلاح سقف الفم.

أما عملية تجميل شفة الارنب تعتمد على تجميل الشفة، وذلك عندما يتم الطفل ستة أشهر على الأقل.
هذا إلى جانب عملية التجميل التي تتم عندما يصل الطفل إلى 16 عام حيث تعمل على إزالة الآثار والندوب
التي تنتج عن تشوهات شفة الارنب أو العمليات السابقة في منطقة الفم،
وقد يتبعها عملية تقويم للأسنان لإصلاحها من الآثار الناتجة من العمليات أو تشوّه الشفة  السابق.

وتستخدم العديد من التقنيات الهامة في العملية، منها الليزر، الذي  يعتبر من العمليات الآمنة
والذي له نتائج سريعة فعّالة في عمليات الإصلاح والتجميل في منطقة الشفة والفم.

تكلفة عملية الشفة الارنبية

تختلف تكلفة العملية  نظراً لاختلاف العوامل المحيطة بإجراء العملية،
وهذه التكلفة ما بين مهارة الطبيب الجراح الذي يتقاضى أجراً على إجراء العملية،
بالإضافة إلى تكلفة المستشفى أو المركز الطبي المتخصص في إجراء هذه العملية،
والأدوات والتقنيات المستخدمة في العملية مثل تقنية الليزر،
وتكاليف التحاليل والفحوصات الخاصة بالحالة قبل إجراء العملية، والكشف والمتابعة بعد إجراؤها.

يمكنكم ايضاً قراءة المزيد عن : 

علاج الاذن الخفاشية بدون جراحة

عملية تجميل الاذن 

علاج التثدي عند الرجال بدون جراحة

للتواصل مع دكتور حسين صابر

افضل دكتور جراحة تجميل في مصر فهو لديه  دكتوراة جراحة التجميل و الحروق و العيوب الخلقية للأطفال و جراحات اليد و جراحات الوجه و الفكين واستشارى جراحة التجميل والليزر