الشق الخلقى للوجه

الشق الخلقى للوجه

الشق الخلقي للوجه هي أحد العيوب الخلقية التي تصيب الأطفال حديثي الولادة نتيجة عدم اكتمال نمو الجسم بشكل طبيعي أثناء فترة الحمل.

وتسبب العيوب الخلقية قلق وتوتر الوالدين وصعوبة في التعامل مع الطفل، إلا أنها مشكلات يمكن علاجها من خلال عمليات التجميل الجراحية.

 

أنواع الشق الخلقي التي تصيب الوجه

الشفة الأرنبية: وهي شق يحدث في الشفة العلوية وقد يحدث الشق بشكل جزئي (لا يمتد إلى الأنف) أو بشكل كلي (يمتد إلى الأنف)، وتؤثر على جانب واحد من الوجه أو كلا الجانبين.

الشق الحلقي: وهو عبارة عن شق يحدث في سقف الحلق، وقد قد تحدث الإصابة في الجزء الصلب واللين من الحلق أو في الجزء اللين فقط.

وفي بعض الحالات تحدث الإصابة بالشق في الشفة والحلق معًا.

 

أسباب الشق الخلقي للوجه

تحدث الإصابة بالشفة الأرنبية والشق الحلقي نتيجة عدم التحام أنسجة الوجه بشكل طبيعي، وعادًة ما يحدث التحام الأنسجة في الشهرين الثاني والثالث من الحمل، وفي حالة الإصابة بالشفة الأرنبية أو الشق الحلقي يحدث الالتحام بشكل جزئي مما يسبب وجود شق في الشفة أو الحلق أو الإثنين معًا.

ولا يوجد سبب محدد لحدوث حالات الشفة الأرنبية والشق الحلقي ويمكن أن تحدث الإصابة نتيجة تفاعل عدد من العوامل الوراثية والبيئية.

وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالشفة الأرنبية والخلقي ومنها:

– التاريخ العائلي.

– التدخين وشرب الكحول وتناول بعض أنواع الأدوية.

– الإصابة برض السكري.

– البدانة.

 

كيف يتم علاج الشق الخلقي للوجه

يتم علاج العيوب الخلقية للوجه من خلال إجراء عملية جراحية لإصلاح الشق الموجود في الشفة أو الحلق أو الإثنين معًا.

ويراعى عند إجراء العملية بعض الأمور ومنها عمر الطفل، حيث تجرى عملية إصلاح الشفة الأرنبية في عمر ثلاثة إلى 6 أشهر، أما إصلاح الشق الحلقي فيتم في عمر ستة إلى عمر السنة.

 

اين يمكن علاج الشق الخلقي للوجه

في مركز الدكتور صابر عبد المقصود استشاري جراحة التجميل والليزر والعيوب الخلقية للأطفال يتم تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى باستخدام الوسائل الحديثة.

للتواصل مع دكتور حسين صابر

دكتوراة جراحة التجميل و الحروق و العيوب الخلقية للأطفال و جراحات اليد و جراحات الوجه و الفكين واستشارى جراحة التجميل والليزر

تقييمك للمقال
[Total: 0 Average: 0]