الرئيسية / المدونة / شفط الدهون من البطن
شفط الدهون من البطن

شفط الدهون من البطن

شفط الدهون عملية يتم إجراؤها للأشخاص الذين يعانون من السمنة الموضعية، ويرغبون في التخلص من الدهون المتراكمة في بعض مناطق الجسم، والتي تؤدي إلى تشوه القوام، وعدم تناسق أجزاء الجسم، وتجعلهم مقيدين بنوعية معينة من الملابس الواسعة، لإخفاء تشوهات الجسم.

وهذا المقال سيجيب عن العديد من الأسئلة التي تدور في أذهان الراغبين في إجراء عملية شفط الدهون.

ما هي مواصفات الأشخاص الذين يصلحون لإجراء عملية شفط الدهون؟

الأشخاص الذين يعانون من السمنة الموضعية، وتراكم الدهون في مناطق معينة من الجسم، مثل البطن والأرداف والفخذين والصدر والرقبة، فهي تساعدهم على التخلص من الدهون المتراكمة في تلك الأماكن، ولكنها لا تصلح لمرضى السمنة المفرطة، أصحاب الأوزان الكبيرة.

ما هي مدة إجراء العملية؟

عملية شفط الدهون من أسرع الطرق التي يمكن التخلص من خلالها من الكرش والدهون المتراكمة في البطن، وخاصة أن الطرق التقليدية للتخلص من الكرش مثل الريجيم والتمارين الرياضية تستغرق وقتاً طويلاً، وقد لا تناسب الحالات التي تعاني من وجود كميات كبيرة جداً من الدهون في منطقة البطن, فيتم إجراء العملية في مدة تتراوح بين 30 إلى 45 دقيقة، وتتوقف المدة على كمية الدهون المطلوب شفطها، وإذا كان سيتم إزالة الدهون من أكثر من منطقة في الجسم.

ما هو نوع التخدير المستخدم في العملية؟

يتم إجراء العملية من خلال التخدير الكلي أو الموضعي، وهو الأمر الذي يحدده الطبيب، وعملية شفط الدهون عملية آمنة تماماً، فهي لا تعتمد على الشق الجراحي، فقط شقوق صغيرة جداً في منطقة البطن, يتوقف نوع التخدير على المنطقة التي سيتم استخراج الدهون منها، فإذا كانت في النصف العلوي من الجسم فالتخدير يكون كلياً، أما إذا كانت في الجانب السفلي فالتخدير يكون نصفياً، ويكون التخدير موضعياً إذا كان كمية الدهون التي سيتم شفطها قليلة.

عملية-شفط-دهون-البطن

 

هل أحتاج إلى اتباع ريجيم بعد شفط الدهون؟

نعم، قد تحتاج عملية شفط الدهون إلى اتباع نظام غذائي صحي بعد إجرائها للمحافظة على نتائج العملية أطول فترة ممكنة، فقد يؤدي تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية إلى زيادة حجم الخلايا الدهنية وليس عددها، في المناطق التي تم شفط الدهون منها، وقد يحدث زيادة في الوزن في تلك المناطق، ولكن ليس بشكل كبير مثل السابق.

ما هي مضاعفات عملية شفط الدهون؟

عملية شفط الدهون آمنة، ولا ينتج عنها أي مضاعفات خطيرة، بل قد يحدث فقد لكميات كبيرة من سوائل الجسم بعد إجرائها، ويمكن تعويضه من خلال شرب كميات كبيرة من المياه، كما قد ينتج عنها بعض الالتهابات والكدمات والتورم في المناطق التي تم شفط الدهون منها، لذلك يضع الطبيب الضمادات الداعمة بعد العملية، وينصح المريض أن يرتدي رباط ضاغط من 3 إلى 6 أسابيع لتخفيف الورم، ويقوم الطبيب أيضاً بإعطاء بعض المسكنات للمريض بعد العملية، والتي تساعده على تخفيف الشعور بالآلام الناتجة عن تلك الالتهابات.

هل يمكن شفط الدهون من أكثر من منطقة في عملية واحدة؟

نعم، يمكن شفط الدهون من أكثر من منطقة في الجسم في العملية الواحدة.

الفرق بين شفط الدهون التقليدي وشفط الدهون بالليزر؟

يعتمد شفط الدهون التقليدي على إدخال بعض السوائل التي تساعد على إذابة الدهون الموجودة في الجسم حتى يسهل استخراجها، أما عملية شفط الدهون بالليزر فيستخدم بها الليزر لإذابة تلك الدهون المراد شفطها من الجسم.

ما هي تكلفة عملية شفط الدهون؟

تتوقف تكلفة عملية شفط الدهون على عدة عوامل منها كمية الدهون التي سيتم شفطها، وإذا كان سيتم شفط الدهون من أكثر من منطقة في الجسم، والمستشفى التي سيتم إجراء عملية شفط الدهون بها.

عملية-شفط-الدهون

 

متى تظهر نتائج عملية شفط الدهون؟

وتبدأ نتائج العملية في الظهور بمجرد التعافي من الالتهابات والتورم الذي يظهر في منطقة البطن بعد العملية، وهذه النتائج تتطلب من المريض الحرص على اتباع نظام غذائي معين للحفاظ عليها، ومنع تراكم الدهون في منطقة البطن.

متى يمكن للمريض أن يعود لممارسة حياته الطبيعية بعد شفط الدهون؟

يغادر المريض المستشفى في نفس يوم إجراء العملية، أو قد يمكث يوم في المستشفى إذا كانت كمية الدهون التي تم استخراجها كبيرة، ويمكن أن يعود لممارسة حياته الطبيعية بعد 3- 7 أيام من إجراء العملية.

عن Muhammad Moussa

شاهد أيضاً

شد-ترهلات-الجسم-والبطن

شد ترهلات الجسم والبطن وصفات وتمارين للتخسيس “1”

شد ترهلات الجسم والبطن وصفات وتمارين للتخسيس تعبر عملية شد الترهلات هي من افضل العمليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *